Tuesday, April 20, 2010

أدعى إلى الموت



وها أنا في ساعة الطعان
ساعة أن تخاذل الكماةُ .. و الرماةُ .. و الفرسان
دُعيتُ للميدان !
أنا الذي ما ذقت لحم الضان
أنا الذي لا حول لي أو شان
أنا الذي أقصيتُ عن مجالس الفتيان :
أدعى الى الموت .. ولم أدع الى المجالسة !!)

أمل دنقل

Labels:

2 Comments:

Blogger mindonna said...

gameela awi ya michel
I miss this blog! =)

9:29 AM  
Blogger ميشيل حنا said...

me too
:)

9:09 AM  

Post a Comment

<< Home